الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صورة حقيقية لمحمد(صلى الله عليه وسلم)....متع ناظريك وأنظر الى روعة الخالق..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AMAL.AHMED
المدير العام للمنتدى


عدد الرسائل : 720
العمر : 39
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: صورة حقيقية لمحمد(صلى الله عليه وسلم)....متع ناظريك وأنظر الى روعة الخالق..   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 10:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم
صورة الرسول صلى الله عليه وسلم .. سبحان الخالق ..
خلق أفضل الخلق يقول عنه ربه تبارك وتعالى ( وإنك لعلى خُلق عظيم) وتقول عنه أم المؤمنين عندما سئلت عن خلقه فقالت ( كان خلقه القرآن)
وإن المسلم ليشتاق لرؤيته صلى الله عليه وسلم وكذلك لمعرفة خلقه وليستمع لتوجيهه وأقواله ليقتدي به ويقتفي أثره , ولن أطيل عليكم وسأنقل لكم هذه الأحاديث التي جمعتها من صحيح الجامع فلعلها تذكرنا بخلقه صلى الله عليه وسلم وكذلك كيف كانت هيئته وصورته التي صوره الله عليها فنشتاق إليه أكثر ونحبه أكثر بأبي هو وأمي ... فتعالوا معي واقرءوا هذه الأحاديث:

ـــ كان ابغض الخُلق إليه الكذب
ــــ كان ابيض ، كأنما صيغ من فضه ، رجِل الشعر
ـــ كان ابيض ، مشرباً بحمره ، ضخم الهامة ، أهدب الأشفار
ـــ كان ابيض ، مشربا بيض بحمره ، و كان اسود الحدقة ، أهدب الأشفار
ـــ كان ابيض مليحا مقصدا
ـــ كان أحب الألوان إليه الخضرة
ـــ كان أحب الثياب إليه الحبرة
ـــ كان أحب الثياب إليه القميص
ـــ كان أحب الدين ما داوم عليه صاحبه
ــــ كان أحب الشراب إليه الحلو البارد
ــــ كان أحب الشهور إليه إن يصومه شعبان [ ثم يصله برمضان ]
ـــ كان أحب العرق إليه ذراع الشاه
ــــ كان أحب العمل إليه ما دوم عليه و إن قل
ـــ كان أحسن الناس خًلقا
ـــ كان أحسن الناس ربعه ، إلى الطول ما هو ، بعيد ما بين المنكبين ، أسيل الخدين ، شديد سواد الشعر ، أكحل العينين ، أهدب الأشفار ، إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها ، ليس له أخمص ، إذا وضع رداءه عن منكبيه فكأنه سبيكة فضه
ـــ كان أحسن الناس ، و أجود الناس ، و أشجع الناس
ـــ كان أحسن الناس وجها ، و أحسنهم خلقا ، ليس بالطول البائن ، و لا بالقصير
ـــ كان أخف الناس صلاة على الناس ، و أطول الناس صلاة لنفسه
ـــ كان أخف الناس صلاة في تمام
ـــ كان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه ، و لكن من ركنه الأيمن أو الأيسر ، و يقول : السلام عليكم ، السلام عليكم
ــــ كان إذا أتى مريضا ، أو أتي به قال : اذهب البأس رب الناس ، اشف و أنت الشافي ، لا شفاء ألا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما
ـــ كان إذا أتاه الأمر يسره قال : الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، و إذا أتاه الأمر يكرهه قال : الحمد لله على كل حال
ـــ كان إذا أتاه الرجل و له اسم لا يحبه حوّله
ـــ كان إذا أتاه الفيء قسمه في يومه ، فأعطى الأهل حظين ، و أعطى العزب حظا
ـــ كان إذا أتاه قوم بصدقتهم قال : اللهم صلّ على آل فلان
ـــ كان إذا أتى بباكورة الثمرة وضعها على عينيه ثم على شفتيه ، ثم يعطيه من يكون عنده من الصبيان
ـــ كان إذا أتى بطعام سال عنه أهديه أم صدقه ؟ فان قيل : صدقه ، قال لأصحابه : كلوا و لم يأكل و إن قيل : هديه ، ضرب بيده ، فأكل معهم
ـــ كان إذا اخذ أهله ألوعك أمر بالحساء فصنع ، ثم أمرهم فحسوا ، و كان يقول : انه ليرتو فؤاد الحزين ، و يسرو عن فؤاد السقيم ، كما تسرو إحداكن الوسخ بالماء عن وجهها
ـــ كان إذا اخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن
كان إذا اخذ مضجعه قرأ { قل يا أيها الكافرون } حتى يختمها
ــــ كان إذا اخذ مضجعه من الليل قال :بسم الله وضعت جنبي ، اللهم اغفر لي ذنبي و اخسأ شيطاني ، و فك رهاني ، و ثقل ميزاني ، و اجعلني في الندى الأعلى
ـــ كان إذا اخذ مضجعه من الليل ، وضع يده تحت خده ثم يقول: ( باسمك اللهم أحيا ، و باسمك أموت ،) وإذا استيقظ قال: ( الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا و إليه النشور (
ـــ كان إذا أراد أن يحرم تطيب بأطيب ما يجد
ـــ كان إذا أراد أن يدعو على أحد أو يدعو لأحد قنت بعد الركوع
ـــ كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول : (اللهم قني عذابك ، يوم تبعث عبادك) ( ثلاث مرات)
ـــ كان إذا أراد إن يستودع الجيش قال : استودع الله دينكم ، و أمانتكم ، وخواتيم أعمالكم
ـــ كان إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكفة
ـــ كان إذا أراد أن ينام و هو جنب توضأ وضوءه للصلاة، و إذا أراد أن يأكل أو يشرب و هو جنب غسل يديه ، ثم يأكل و يشرب كان إذا أراد سفرا اقرع بين نسائه ، فأيتشهن خرج سهمها خرج بها معه
ـــ كان إذا أراد غزوه وارى بغيرها
ـــ كان إذا استجد ثوبا سماه باسمه قميصا أو عمامة أو رداء ثم يقول :اللهم لك الحمد ، و أنت كسوتنيه ، أسألك من خيره ، و خير ما صنع له ، و أعوذ بك من شره ، و شر ما صنع له
ـــ كان إذا استراث الخبر تمثل ببيت طرفه : و يأتيك بالأخبار من لم تزود
ـــ كان إذا استسقى قال : اللهم اسق عبادك و بهائمك ، و انشر رحمتك ، و أحيي بلدك الميت
ـــ كان إذا استفتح الصلاة قال: (سبحانك اللهم و بحمدك ، و تبارك اسمك ، و تعالى جدك ، و لا اله غيرك )
ـــ كان إذا استن أعطى السواك الأكبر ، وإذا شرب أعطى الذي عن يمينه
ـــ كان إذا اشتد البرد بكر بالصلاة ، وإذا اشتد الحر ابرد بالصلاة
ـــ كان إذا اشتدت الريح قال : اللهم لقحا لا عقيما
ـــ كان إذا اشتكى أحد رأسه قال : اذهب فاحتجم ، و إذا اشتكى رجله قال : اذهب فاخضبها بالحناء
ـــ كان إذا اشتكى رقاه جبريل قال : بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، و من شر حاسد إذا حسد ، و من شر كل ذي عين ـــ كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات و مسح عنه بيده
ـــ كان إذا اصبح و إذا أمسى قال : أصبحنا على فطره الإسلام ، و كلمه الإخلاص ، ودين نبينا محمد ، و مله أبينا إبراهيم ، حنيفا مسلما و ما كان من المشركين
ـــ كان إذا اطلع على أحد من أهل بيته كذب كذبه ، لم يزل معرضا عنه حتى يحدث توبة
ـــ كان إذا اعتم سدل عمامته بين كفتيه
ـــ كان إذا افطر عند قوم قال : افطر عندكم الصائمون ، و أكل طعامكم الأبرار ، و تنزلت عليكم الملائكة
ـــ كان إذا افطر قال : ذهب الظمأ ، و ابتلت العروق و ثبت الأجر أن شاء الله
ـــ كان إذا أكل أو شرب قال : الحمد لله الذى أطعم و سقى ، و سوغه و جعل له مخرجا
ـــ كان إذا أكل طعاما لعق أصابعه الثلاث
ـــ كان إذا أكل لم تعد أصابعه بين يديه
ـــ كان إذا انزل عليه الوحي كرب لذلك و تربد وجهه
ـــ كان إذا انزل عليه الوحي نكس رأسه و نكس أصحابه رؤوسهم ، فإذا اقلع عنه رفع رأسه
ـــ كان إذا انصرف انحرف
ـــ كان إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثا ، ثم قال : اللهم أنت السلام ، و منك السلام ، تباركت ياذا الجلال و الإكرام
ـــ كان إذا أوى إلى فراشه قال : الحمد لله الذى أطعمنا ، وسقانا ، و كفانا ، و آوانا فكم ممن لا كافي له ، و لا مؤوي له
ـــ كان إذا بايعه الناس يلقنهم : فيما استطعت
ـــ كان إذا بعث أحدا من أصحابه في بعض أمره قال : بشروا و لا تنفروا ، و يسروا و لا تعسروا
ـــ كان إذا بلغه عن الرجل شيء لم يقل : ما بال فلان يقول ؟ ولكن يقول : ما بال أقوام يقولون كذا و كذا
ـــ كان إذا تضور من الليل قال : لا اله إلا الله الواحد القهار ، رب السموات و الأرض و ما بينهما العزيز الغفار
ـــ كان إذا تكلم بكلمه أعادها ثلاثا ، حتى تفهم عنه ، و إذا أتى على قوم فسلم عليهم ، سلم عليهم ثلاثا
ـــ كان إذا تهجد يسلم بين كل ركعتين ..

منقول للفائدة

_________________




فداك أبى و أمى يا حبيبى يا رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو عبد الله
المشرف العام للمنتدى


ذكر عدد الرسائل : 321
العمر : 35
العمل/الترفيه : داعية إلى الله
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 24/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: صورة حقيقية لمحمد(صلى الله عليه وسلم)....متع ناظريك وأنظر الى روعة الخالق..   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 9:03 pm


[URL=http://www.4shared.com/file/73966398/3aace767/31_online.html][IMG]http://dc106.4shared.com/img/73966398/3aace767/31_online.gif[/IMG][/URL]

نسأل الله أن لا يحرمنا من رؤيته

ونسأل الله أن يسقينا من يده شربة لا نظمأ بعدها أبدا

_________________
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدهوده2
مشرفة قسم السيرة النبوية المطهرة


انثى عدد الرسائل : 103
العمر : 30
العمل/الترفيه : Teacher of English
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: صورة حقيقية لمحمد(صلى الله عليه وسلم)....متع ناظريك وأنظر الى روعة الخالق..   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 6:27 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صورة حقيقية لمحمد(صلى الله عليه وسلم)....متع ناظريك وأنظر الى روعة الخالق..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور والايمان :: قسم السيرة النبوية المطهرة :: نصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: