الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الغاية من الزواج واهمية اختيار الزوجه الصالحه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الشيخ الحويني
المشرف العام للمنتدى


ذكر عدد الرسائل : 82
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

مُساهمةموضوع: الغاية من الزواج واهمية اختيار الزوجه الصالحه   الإثنين فبراير 23, 2009 7:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ما هي الغايه من الزواج

أقف على سؤال: لماذا نتزوج؟
لو سألت هذا السؤال أي رجل، فإنه لا يجيبك على الفور، إنما يتريث ويفكر قليلاً، فهذا التريث يدل على أنه لم يتزوج لهدف، وإنما تزوج لأن أمه تريد أن تفرح به، وأبوه يريد أحفاداً، أو يريد أن يورث الأولاد، أو يريد أن يخلِّد اسمه،

وهذه المسألة تجد للناس فيها مذاهب،
لكن أصل الزواج كله قائم على ما ذكره عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قال: (إني لأكره نفسي على إتيان المرأة، رجاء أن يخرج الله من صلبي نسمة توحده)،

هذه هي الغاية من إقامة البيت المسلم. إذاً: الغاية هي توحيد الله عز وجل، لا يكون من نسلك رجل فاسق ولا فاجر: (إني لأكره نفسي على إتيان المرأة، رجاء أن يخرج الله من صلبي نسمة توحده) هذه هي الغاية،
والله تبارك وتعالى لما ذكر طلاق المرأة للمرة الثالثة قال: فَإِنْ طَلَّقَهَا [البقرة:230]يعني: للمرة الثالثة، فَلا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ [البقرة:230]، حسن! فَإِنْ طَلَّقَهَا [البقرة:230]، يعني: الزوج الثاني، وأراد الزوج الأول أن يردها إلى عصمته: فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ [البقرة:230]، إذاً: الغاية من إقامة البيت المسلم هو إقامة حدود الله عز وجل، فالبيوت التي تسودها الفوضى لا قيمة لها: إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ [البقرة:230]،

إذا كان الهدف المراجعة، فلأن يكون في إقامة الحدود من باب أولى. رجل يتزوج بامرأة.. لماذا؟ ليقيما حدود الله، هذه هي الغاية من إقامة البيوت، ولقد ذهب الشرع مذهباً عظيماً في سبيل هذا الاصطلاح، فحض على اختيار المرأة؛ لأن المرأة كالأرض، فالأرض البوار ثمنها رخيص، والأرض التي تزرع ثمنها غال. إذاً: عندما تنظر إلى المجتمع الذي تعيش فيه المرأة، إذا خرجت من بيتٍ ملتزم فإنها توزن بالذهب، لا تستكثر من أجل الحصول عليها كل غالٍ ونفيس، فهذه هي الأرض الخصبة. ......


أهمية اختيار الزوجة الصالحة لإقامة البيت المسلم



إن المرأة الصالحة تشبه الأرض الخصبة، ولقد حض النبي صلى الله عليه وآله وسلم على اختيار أجود الأرض، حيث قال: (الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة)، إن الرجل الذي ابتلاه الله عز وجل بزوجة ناشزة لا يستمتع بها في الدنيا ولا في الآخرة، فمزاجه معكّر بصفة دائمة في الدنيا، وعندما يقف بين يدي رب العالمين لا يستجمع قلبه،

فأي متعةٍ حصل عليها هذا المسكين. اعلم أن المرأة قنطرة سعادة وشفاء، فكيف تستهين باختيارها؟ ابحث عن المرأة التي إذا نظرت إليها سرتك، وإذا أقسمت عليها أبرتك، وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك. إن الرجل إذا تقدم إلى امرأة لابد أن يراعي فيها الصلاح، وهذا لنجابة الولد؛ لأن المرأة الفاسدة لا تربي الأبناء تربية سليمة فهي تهدم ولا تبني.

إذاً: المرأة الفاسدة لا تستحق شربة الماء، ووجودها كعدمها، تماماً مثل الرجل الكافر لا قيمة له، فالحيوان البهيم أفضل منه عند الله عز وجل. روى وكيع في أخبار القضاة في ترجمة شريك بن عبد الله النخعي ، رحمه الله، وكان قاضياً مشهوراً، أنه جاءه رجلٌ نصراني على بغلة، وكان مقرباً من زوجة الخليفة؛ لأنه كان يشتري لها الذهب وحاجياتها، فظن أن له مكانة، فكان يظلم الناس وعنده من يسنده ويعينه على ظلمه، فظلم هذا النصراني رجلاً مسلماً، فرفع المسلم شكاته لـشريك بن عبد الله رحمه الله، فجاء هذا الرجل

النصراني على بغلة منتفخاً، فلما نزل من على بغلته أمر به شريك فجلد جلداً قوياً فتوعد شريكاً ، أنه سيشتكيه إلى امرأة الخليفة، وركب النصراني البغلة، وجعل يضربها بعنف، فقال له شريك : قاتلك الله! لا تضربها، فإنها أذكر لله منك: وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ [الإسراء:44]،

لا يوجد الجحود والكفر إلا في بني آدم والجن، فكل المخلوقات مستقيمة على صراط الله، وهي أذكر لله عز وجل من كثيرٍ من بني آدم، إن الحيوان البهيم أفضل من الكافر، قال الله عز وجل: أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ [الأعراف:179].. بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا [الفرقان:44]، يعني: الأنعام أفضل منهم.

فالمرأة الصالحة خير متاع الدنيا، واسألوا الذين ابتلوا بنساءٍ فاسدات، اسألوهم. إن الرجل إذا ابتلي بامرأةٍ فاسدة يحسد كل رجلٍ يمشي في الشارع يظنه سعيداً، يحسد كل الخلق، لأنه يشعر أنه يشقى وحده، حتى ربما حسد من هو أدنى منه في الدين والعلم والمكانة، بسبب فساد المرأة؛ لذلك حض النبي صلى الله عليه وسلم الرجال على اختيار النساء، فإنهن الأرض التي تنتج الرجال الذين يمكن الله لهم.......انتهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو عبد الله
المشرف العام للمنتدى


ذكر عدد الرسائل : 321
العمر : 35
العمل/الترفيه : داعية إلى الله
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 24/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الغاية من الزواج واهمية اختيار الزوجه الصالحه   الإثنين فبراير 23, 2009 5:11 pm


اللهم احفظ علينا زوجاتنا

أنا عموما أحد أحد يا بلال بلاش تفكروني مثنى وثلاث ورباع

بس أنا دعيت بالعموم عشان ربنا يحف ظ جميع زوجات المسلمين
Very Happy Very Happy Smile

_________________
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغاية من الزواج واهمية اختيار الزوجه الصالحه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور والايمان :: قسم الأسرة المسلمة :: قسم الاسرة المسلمة-
انتقل الى: