الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 3:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
هذا الموضوع ارسله لنا الاخ بسام
ولم يستطع كتابته بنفسه
وهو باختصار اجزاء من كتب الروافض هى براءة لأهل السنة والجماعة
من دم آل البيت رضوان الله عليهم
واليكم هذه الاجزاء من الكتب

كتب الشيعة المعتبرة تبين لنا الحقيقة، إذ تذكر لنا تذمر أهل البيت صلوات الله عليهم من شيعتهم، وتذكر لنا ما فعله الشيعة الأوائل بأهل البيت، وتذكر لنا من الذي سفك دماء أهل البيت عليهم السلام، ومن الذي تسبب في مقتلهم واستباحة حرماتـهم.
قال أمير المؤمنين : (لو ميزت شيعتي لما وجدتـهم إلا واصفة، ولو امتحنتهم لما وجدتـهم إلا مرتدين، ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد) (الكافي/الروضة 8/338).وقال أمير المؤمنين u:
(يا أشباه الرجال ولا رجال، حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال، لوددت أني لم أركم ولم أعرفكم معرفة جرت والله ندماً وأعقبت صدماً.. قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً، وشحنتم صدري غيظاً، وجرعتموني نغب التهام أنفاساً، وأفسدتم علي رأيي بالعصيان والخذلان، حتى لقد قالت قريش: إن ابن أبي طالب رجل شجاع ولكن لا علم له بالحرب، ولكن لا رأي لمن لا يطاع) (نـهج البلاغة 70، 71).
وقال لهم موبخاً: منيت بكم بثلاث، واثنتين:
(صم ذوو أسماع، وبكم ذوو كلام، وعمي ذوو أبصار، لا أحرار صدق عند اللقاء، ولا إخوان ثقة عند البلاء .. قد انفرجتم عن ابن أبي طالب انفراج المرأة عن قبلها) (نـهج البلاغة 142).
قال لهم ذلك بسبب تخاذلهم وغدرهم بأمير المؤمنين وله فيهم كلام كثير.وقال الإمام الحسين في دعائه على شيعته:
(اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً، واجعلهم طرائق قدداً، ولا ترض الولاة عنهم أبداً، فإنـهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا فقتلونا) (الإرشاد للمفيد 241).
وقد خاطبهم مرة أخرى ودعا عليهم، فكان مما قال:
(لكنكم استسرعتم إلى بيعتنا كطيرة الدبا، وتـهافتم كتهافت الفراش، ثم نقضتموها، سفهاً وبعداً وسحقاً لطواغيت هذه الأمة وبقية الأحزاب ونبذة الكتاب، ثم انتم هؤلاء تتخاذلون عنا وتقتلوننا، ألا لعنة الله على الظالمين) (الاحتجاج 2/24).
وهذه النصوص تبين لنا من هم قتلة الحسين الحقيقيون، إنـهم شيعته أهل الكوفة، فلماذا يحملون أهل السنة مسؤولية مقتل الحسين؟!
ولهذا قال السيد محسن الأمين:
(بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفاً، غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم، وقتلوه) (أعيان الشيعة/القسم الأول 34).
وقال الحسن :
(أرى والله معاوية خيراً لي من هؤلاء يزعمون أنـهم لي شيعة، ابتغوا قتلي وأخذوا مالي، والله لأن آخذ من معاوية ما أحقن به من دمي وآمن به في أهلي خير من أن يقتلوني فيضيع أهل بيتي، والله لو قاتلت معاوية لأخذوا بعنقي حتى يدفعوا بي إليه سلماً، ووالله لأن أسالمه وأنا عزيز خير من أن يقتلني وأنا أسير) (الاحتجاج 2/10).
وقال الإمام زين العابدين لأهل الكوفة:
(هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه وأعطيتموه من أنفسكم العهد والميثاق ثم قاتلتموه وخذلتموه .. بأي عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وهو يقول لكم: قاتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم من أمتي) (الاحتجاج 2/32).
وقال أيضاً عنهم:
(إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم؟) (الاحتجاج 2/29).
وقال الباقر :
(لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم بنا شكاكاً والربع الآخر أحمق) (رجال الكشي 79).
وقال الصادق:
(أما والله لو أجد منكم ثلاثة مؤمنين يكتمون حديثي ما استحللت أن أكتمهم حديثاً) (أصول الكافي 1/496).
وقالت فاطمة الصغرى عليها السلام في خطبة لها في أهل الكوفة:
(يا أهل الكوفة، يا أهل الغدر والمكر والخيلاء، إنا أهل البيت ابتلانا الله بكم، وابتلاكم بنا فجعل بلاءنا حسناً .. فكفرتمونا وكذبتمونا ورأيتم قتالنا حلالاً وأموالنا نـهباً .. كما قتلتم جدنا بالأمس، وسيوفكم تقطر من دمائنا أهل البيت .. تباً لكم فانتظروا اللعنة والعذاب فكأن قد حل بكم .. ويذيق بعضكم بأس ما تخلدون في العذاب الأليم يوم القيامة بما ظلمتمونا، ألا لعنة الله على الظالمين. تباً لكم يأهل الكوفة، كم قرأت لرسول الله صلى الله عليه وآله قبلكم، ثم غدرتم بأخيه علي بن أبي طالب وجدي، وبنيه وعترته الطيبين.
فرد علينا أحد أهل الكوفة مفتخراً فقال:
نحن قتلنا علياً وبني علي بسيوف هندية ورماحِ
وسبينا نساءهم سبي تركٍ ونطحناهمُ فأيُّ نطاحِ (الاحتجاج 2/28)
وقالت زينب بنت أمير المؤمنين صلوات الله عليها لأهل الكوفة تقريعاً لهم: (أما بعد يا أهل الكوفة، يا أهل الختل والغدر والخذل .. إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، هل فيكم إلا الصلف والعجب والشنف والكذب .. أتبكون أخي؟! أجل والله فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً فقد ابليتم بعارها .. وانى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة ..) (الاحتجاج 2/29-30).
نستفيد من هذه النصوص وقد -أعرضنا عن كثير غيرها- ما يأتي:
1- ملل وضجر أمير المؤمنين وذريته من شيعتهم أهل الكوفة لغدرهم ومكرهم وتخاذلهم.
2- تخاذل أهل الكوفة وغدرهم تسبب في سفك دماء أهل البيت واستباحة حرماتـهم.
3- إن أهل البيت عليهم السلام يحملون شيعتهم مسؤولية مقتل الحسين ومن معه وقد اعترف أحدهم برده على فاطمة الصغرى بأنـهم هم الذين قتلوا علياً وبنيه وسبوا نساءهم كما قدمنا لك.
4- إن أهل البيت عليهم السلام دعوا على شيعتهم ووصفوهم بأنـهم طواغيت هذه الأمة وبقية الأحزاب ونبذة الكتاب، ثم زادوا على تلك بقولهم: ألا لعنة الله على الظالمين ولهذا جاؤوا إلى أبي عبد الله ، فقالوا لهإنا قد نبزنا نبزاً أثقل ظهورنا وماتت له أفئدتنا، واستحلت له الولاة دماءنا في حديث رواه لهم فقهاؤهم، فقال أبو عبد الله عليه السلام: الرافضة؟ قالوا: نعم، فقال: لا والله ما هم سموكم .. ولكن الله سماكم به) (الكافي 5/34).
فبين أبو عبد الله أن الله سماهم (الرافضة) وليس أهل السنة.

ولا ننسى الدعاء لاخينا بسام على جهده
وارساله للموضوع
وان لم يستطع كتابته بنفسه
جزاه الله عنا خيرا

_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
عابر سبيل
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 187
أعلام الدول :
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 8:32 am

أثابك الله وأجزل لك الأجر إن شاء الله على التوضيح اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مالك البصري
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب كلية الأداب بغداد
أعلام الدول :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 11:36 am


سبحان الله
تشابه عليكم الحق بالباطل حتى اصبحتو لا تعرفون الظالم من المضلوم
اخي النور والأيمان هل تخبرني كيف مات جدك الحسين
هل مات منتول بالكهرباء لمس سلك كهربائي ومات مثلاً ؟؟؟؟؟ ام كيف
انتم محاسبون ودم الشهادة الحسينيه سوف تطالبون به غداً امام الله لأنكم شاركتم في قتله من حيث تعلمون اولا تعلمون من خلال فكركم وتبرئت قاتليه من دمه الطاهر
لعن الله سيدي يا ابا عبد الله امة قتلتك
والعن الله امة ساهمت بقتلك
والعن الله امة سمعت ورضيت بذالك
ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 4:06 pm

اخى هذا من كتبكم انتم
ان كنت لا تصدقها فلماذا تتبعها اذن

كيف ان كتبكم تقول انكم قاتلى الحسين رضى الله عنه
وانت تقول ان اهل السنة هم قاتلوه ؟؟؟
ثم اخيرا رب العالمين لن يحاسب أحدا فى دم الحسين رضوان الله عليه الا من قتله
وحرض على قتله
اما الاجيال التى تلت مالها فى دم الحسين شيئا
فكل امرئ بما كسب رهين

ملاحظة تستوقفنى دائما لماذا فى عاشوراء شق الجيوب ولطم الخدود وشق الرءوس لتسيل منها الدماء
اليس هذا من الشرك وقولكم يا حسين اليس من الشرك ؟
ألم ينهنا رب العالمين عن الضرر بأنفسنا
ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة
وشق الرءوس بالسيوف هذا اليس فيه مهلكة
اليس لو مات منه رجل يعتبر منتحرا

ثم أخيرا لماذا كل هذا البكاء والعويل على الحسين رضوان الله عليه
أليس هو سيد شباب أهل الجنة أليس هو حى يرزق عند الله تعالى؟
أنتم تعتبرون الحسين مقتولا وهو وربى حيا فى جنة الخلد يرى ويسمع ما تفعلونه انتم
وما امركم بفعله لا الله ولا رسوله ولا حتى آل بيته الكرام
صلى الله عليك وسلم يا رسول الله
وعلى آل بيتك وصحابتك الكرام الاطهار جميعا

_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
مالك البصري
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب كلية الأداب بغداد
أعلام الدول :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 6:49 pm

لا تعليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امة الرحمن
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 7:27 pm


ادهشنى كثيرا كثرة البكاء والعويل من الشيعة واعذرنى ان اقول شيعة او سنة فكلنا مسلمون
ولكن ليس جيدا
ان ندخل كل مواضيعكم واجد هذا الصدام
وان كنت تريد ردا ببرهان
فاليك اخى فى الله الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امة الرحمن
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 7:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

كلّما حلّت علينا عاشوراء إلاّ ورأينا فيها من الشيعة الروافض كل أنواع الشرك,,

والأمور المنهي عنها في الإسلام كتلك التي كانت تعمل في الجاهلية

"النياحة وضرب الصدور ..." بل زادوا عليها الكثير ظنّا منهم أنّهم على حقّ !

منطبقا عليهم قول الله تعالى:

(الّذِينَ ضَلّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً)

[سورة: الكهف - الأية: 104]

وإذا سأل الإنسان العاقل لماذا كلّ هذه الأعمال المشينة التي تسيء للإسلام وتشوّه سمعته خاصة

عند رؤية تلك الأجساد وهي ملطخة بالدماء لا يستثنى فيها حتى الأطفال !؟


أجيب فورا وفاء للحسين –رضي الله عنه- الذي استشهد يوم عاشوراء وحزنا عليه ...

وربما تكفيرا لما فعله أجدادنا من خيانة للحسين !


يقول الشيعي كاظم الإحسائي النجفي :

"إن الجيش الذي خرج لحرب الإمام الحسين - عليه السلام - ثلاثمائة ألف ، كلهم من أهل الكوفة ،

ليس فيهم شامي ولا حجازي ولا هندي ولا باكستاني ، ولا سوداني ، ولا مصري ، ولا أفريقي ،

بل كلهم من أهل الكوفة ، قد تجمعوا من قبائل شتى" "عاشوراء ص 89 " .


ونحن نقول إنّ ما حدث للحسين رضي الله عنه يوم عاشوراء لأمر مفزع ومحزن حقا ،

وقتلتُه قد نالوا جزاءهم وسيدفعون الثمن غاليا يوم القيامة بدون أي شكّ...

والحسين في الجنّة كما قال النبي صلى الله عليه آله وسلم ،


فلماذا الحزن إذا ولماذا تلك الأعمال المخالفة للقرآن الكريم ولسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم

ومخالفة لما سار عليه آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم .؟


يا رافضة قولوا لي بربكم هل تبكون وتندبون لأنّ الحسين قد نال الشهادة!!

وحاز الجنّة التي وعده بها جدّه صلى الله عليه وآله وسلم ؟

أيضركم أنّ الحسين لقي ما يتمناه أي إنسان في هذه الحياة ؟.


أم أنّكم تبكون لأنّكم لم تكونوا مع أهل الكوفة لإعانتهم على قتل الحسين –رضي الله عنه -

...فإذا قلتم لا ؟

فلماذا البكاء والعويل والندب والتطبير وضرب الصدور وإسالة الدماء لماذا ؟

ألم يأمرنا ربّنا سبحانه وتعالى بالصبر عند المصيبة نفسها أي أثناءها قال تعالى:

(وَلَنَبْلُوَنّكُمْ بِشَيْءٍ مّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مّنَ الأمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثّمَرَاتِ وَبَشّرِ الصّابِرِينَ)

[سورة: البقرة - الأية: 155]

وعلى هذا سار أفضل خلق الله –نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم-

الذي كان خلقه القرآن الكريم وعلى هذا سار من بعده آل بيته

وخلفائه الراشدين وصحابته الغرّ الميامين ،

وهم جميعا لم يفعلوا ما تفعلونه اليوم -من حسينيات وإحياء للمآتم وزيارات جماعية للقبور

والأضرحة ...-
فهل أنتم سبقتم الرسول الكريم -صلى الله عليه وآله وسلم –

لأمر لم يعرفه عليه الصلاة والسلام أم عرفه ولم يطبّقه - حاشا- فهو صلى الله عليه وآله وسلم

بلّغ الأمانة ونصح الأمّة حتى أتاه اليقين "الموت"

وما من شيء ينفع الأمّة إلاّ بلّغها إياه، وما من أمر يضرّ الأمّة إلاّ وحذّرها منه وقد أكمل الله به الدّين


قال تعالى:

(الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الأِسْلاَمَ دِيناً )

[سورة: المائدة - الأية: 3]

وهل ضمنتم أنتم الجنّة وتربعتم فيها ؟؟

فالحسين رضي الله عنه ليس في حاجة إلى بكائكم وعويلكم ..

.فهو وأخيه –رضي الله عنهما – سيدا شباب أهل الجنّة
ومن الأفضل أن تبكوا على أنفسكم !

.وأين أنتم من القرآن الكريم ومن قول الله تعالى :

(وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىَ ُ) [سورة: فاطر - الأية: 18]،

أم أنّ القرآن الكريم ليس له مكانة عندكم وآياته لا تساعدكم..

ولا تقبلها عقولكم المطموسة مقارنة بتلك الروايات الكاذبة والمختلقة التي تزخر بها كتبكم ؟

فيا أيها الشيعة اتقوا الله وراجعوا حساباتكم قبل فوات الآوان وقبل أن تحلّ آجالكم ...

وعندها لا ينفعكم الندم وستزيد حسرتكم يوم القيامة
عندما يتبرأ منكم الحسين رضي الله عنه..

ويتبرأ منكم أمير المؤمنين علي رضي الله عنه وذريته كما يتبرأ عيسى عليه السلام من عبّاده ،
ويا لها من حسرة يومئذ !

(فَسَتَذْكُرُونَ مَآ أَقُولُ لَكُـمْ وَأُفَوّضُ أَمْرِيَ إِلَى اللّهِ إِنّ اللّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ) [سورة: غافر - الأية: 44]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عابر سبيل
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 187
أعلام الدول :
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الإثنين يناير 26, 2009 8:03 pm

موضوع مفيد جدا لمن يريد أن يعرف حقيقة الشيعة الإمامية
أختي أمة الرحمن شكر الله لك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مالك البصري
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب كلية الأداب بغداد
أعلام الدول :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 6:33 pm

بكاء السماء على الامام الحسين في بريطانيا

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم......... وصلي على محمد وآله الطيبين الطاهرين .......

تبكيك عيني لا لاْجل مثوبتاً لكن عيني لاْجلك باكيه ..............

السماء تبكي دماً في برطانيا سنة 685م أي61هج على الامام الحسين عليه السلام

هل تبكي السماء ...........

يقول تعالى في حق الكفار( فما بكت عليهم السماء والأرض )

أي أن السماء تبكي ولكن ليس على هؤلاء الاشخاص اذاً على من بكت السماء ..

ورد في الروايات ان السماء بكت على يحيى النبي (عليه السلام) اربعين يوماً ..

وبكت على الامام علي (عليه السلام) يوم استشهد وورد ان اكثر بكاء السماء كان على سيد الشهداء الحسين (عليه السلام)

وقد ذكر حادثة بكاء السماء والارض دماً على الحسين كل رواة السير والتاريخ لدى المسلمين عن الامام الصادق(عليه السلام) بكت السماء على الامام الحسين اربعين يوماً باالدم ....


السلام على الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى انصار الحسين عليكم مني سلام الله ابداً ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 6:39 pm

ولكن يا اخى لم يرد عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تقول

انت قلت انه على لسان الامام الصادق رضى الله عنه
وما يدرينا ان جعفر الصادق قال مثل هذا
وهل لديك حديث صحيح متصل السند برسول الله صلوات ربى وسلامه عليه
بهذا الشأن ام لا
ان كان لديك حديث متصل السند ارجو ارساله

_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
مالك البصري
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب كلية الأداب بغداد
أعلام الدول :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 6:49 pm

مخالف

ب- من روايات أهل السنة :

1- في صحيح البخاري و صحيح مسلم – و اللفظ للبخاري - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله , إمام عدل , و شاب نشأ في عبادة الله , و رجل قلبه معلق في المساجد , و رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه , و رجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , و رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه , و رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه [5].

2- روى الترمذي بسنده قال رسول الله صلى الله عليه [ و آله ] وسلم : لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ، ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم .

قال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح [6].

و هكذا نجد الأحاديث الشريفة تعطي هذا الثواب الجزيل للبكاء من خشية الله , و تحث على البكاء و لو بمقدار رأس الذباب , كما تحث على التباكي إن لم يستطع الإنسان البكاء , فما هو السر في هذا الثواب الجزيل للدموع ؟!.

مخالف

النقطة الرابعة : أجر الرسالة :

قال الله تعالى { ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ} سورة الشورى – 23 .

فأجر الرسالة في المنظور القرآني هو المودة في القربى . و ذلك لأن المودة الحقيقية لا تكون إلا مع الاتباع و الاقتداء . فالمودة الحقيقية تفضي إلى الاتباع , أما الاتباع بدون مودة و حب فإنه لا يكون كما ينبغي و يراد . و قد اتفق المسلمون جميعاً على وجوب مودة آل البيت – عليهم السلام – و إن اختلفوا في تفسير الآية المتقدمة و في تحديد من هم آل البيت – عليهم السلام - .

قال ابن تيمية في العقيدة الواسطية( و يحبون أهل بيت رسول الله – ص – و يتولونهم , و يحفظون فيهم وصية رسول الله – ص- حيث قال يوم غدير خم ( أذكركم الله في أهل بيتي ) و قال أيضاً للعباس عمه – و قد اشتكى إليه أن بعض قريش يجفو بني هاشم – فقال ( و الذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله و لقرابتي ) و قال ( إن الله اصطفى من بني إسماعيل كنانة , و اصطفى من كنانة قريشاً , و اصطفى من قريش بني هاشم , و اصطفاني من بني هاشم ) ... ) انتهى موضع الحاجة من كلامه . و قال ابن تيمية أيضاً في مجموع فتاواه ( 28 / 491 ) : ( و كذلك أهل بيت رسول الله – ص – تجب محبتهم و موالاتهم و رعاية حقهم ) انتهى موضع الحاجة من كلامه .
مخالف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مالك البصري
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب كلية الأداب بغداد
أعلام الدول :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 6:51 pm

كلنا نعلم ان رسول الله ص() بكى على مصائب ولده الحسين ع() قبل ان تقع ,
فأخبر
بها أصحابه وهو يبكي, وقد تواترت بذلك الاخبار الكثيرة المروية عن طرقكم
. والتي نقرأها في كتبكم
1- لقد تواترت الروايات وصرحت الاخبار بأن النبي ص() بكى على ولده الحسين
ع() في أوان ولادته وأخبر بمقتله, وتكرر منه البكاء في خواص أصحابه تارة
وفي الملأ العام اخرى , وحدث عن مصائب الحسين وما يلاقيه من بني امية الطلقاء,
واليكم بعض تلك الروايات التي وصلت الينا من طرق علماء السنة وأيدها أعلامهم
:
a- روى الخوارزمي في كتابه ( مقتل الحسين ع() ) بسنده عن أسماء بنت عميس
خبراً طويلاً . . . جاء في آخره , قالت أسماء : فلما كان بعد حول من
مولد
. الحسن [ أي فاطمة ع() ] الحسين فجاءني النبي ص() فقال : يا أسماء
ولدت
. هاتي ابني
فدفعته اليه في خرقة بيضاء , فأذن في اُذنه اليمنى وأقام في اليسرى, ثم وضعه
! ! في حجره وبكى
قالت أسماء : فقلت فداك ابي وامي مم بكاؤك! ؟
! قال ص() : على ابني هذا
! قلت : إنه وُلد الساعة
. قال ص() : يا أسماء ! تقتله الفئة الباغية , لا أنالهم الله شفاعتي
ثم قال ص() : يا أسماء! لا تخبري فاطمة بهذا , فإنها قريبة عهد بولادته
.
رواه الحمويني في فرائد السمطين 2/ 103 , ورواه ابن عساكر أيضاً في تاريخ
دمشق, الحديثين 13 و 14 من ترجمة الامام الحسين ع() , ورواه السمهودي في
. ( جواهر العقدين ) ورواه آخرون
b- روى الحاكم النيسابوري في المستدرك 3 / 176 في الحديث الاول من فضائل
الامام ابي عبد الله الحسين ع() , روى بسنده عن ام الفضل بنت الحارث خبراً
. جاء في آخره
فولدت فاطمة الحسين فكان في حجري. . . فدخلت يوماً على رسول الله ص()
فوضعته
في حجره, ثم حانت مني التفاتة فإذا عينا رسول الله ص() تهريقان من الدموع
.
قالت : فقلت : يا نبي الله ! بأبي انت وامي مالك ! ؟
! ! قال ص() : أتاني جبرئيل فأخبرني أن امتي ستقتل ابني هذا
فقلت : هذا ! ؟
! قال ص() : نعم, وأتاني بتربة من تربته حمراء
ورواه البيهقي ايضاً في كتابه دلائل النبوة 6 / 468 ط بيروت, ورواه ابن كثير
في البداية والنهاية 6 / 230 ,ورواه جمع آخر من أعلام السنة لا مجال لذكر
. أسمائهم
c- روى ابن سعد في كتابه الطبقات الكبرى 8 / 45 الحديث رقم 81 من
ترجمة الامام
الحسين ع() , عن عائشة , قالت : بينما رسول الله ص() راقد اذ جاء الحسين
! يحبو اليه فنحيته عنه, ثم قمت لبعض أمري, فدنا منه, فاستيقظ ص() وهو يبكي

فقلت : ما يبكيك! ؟
قال ص() : ان جبرئيل أراني التربة التي يُقتل عليها الحسين, فاشتد غضب الله
. . على من يسفك دمه .
ورواه ابن عساكر ايضاً في تاريخ دمشق في الحديث 229 من ترجمة الامام الحسين
رقم
. ع()
ورواه ايضاً ابن حجر في ( الصواعق المحرقة) كما حكى عنه القندوزي في أوائل
. الجزء الثاني من ( ينابيع المودة )
في ترجمة الامام 7 / 78 ورواه ابن العديم في كتابه بغية الطلب في تاريخ حلب
. الحسين ع)(
. 5 / 83 ورواه الدار قطني في كتاب العلل
وحديث التربة رواه جمع كثير من أعلام السنة بألفاظ متعددة, ويبدو أن إتيان
جبرئيل بتربة كربلاء للنبي ص)( كان غير مرة, والاشهر ماروي عن ام سلمة ام
. المؤمنين رض)(
روى عمر بن خضر المعروف ب ( ملا) وهو من علماء القرن السادس الهجري, في كتابه
( وسيلة المتعبدين) - في أواسط باب معجزات النبي ص)( - : وعن ام سلمة
قالت : سمعت بكاء رسول الله ص)( في بيتي فاطلعت, فاذا الحسين بن علي ع)(
! في حجره او الى جنبه وهو يمسح رأسه ويبكي!
قالت : فقلت : يا رسول الله ! على م بكاؤك!؟
فقال ص)( : ان جبرئيل اخبرني ان ابني هذا يُقتل بارض من العراق يُقال لها
. : كربلا
قالت : ثم ناولني كفاً من تراب أحمر وقال : ان هذه تربة الارض التي يُقتل
. بها, فمتى صارت دماً فأعلمي انه قد قتل
قالت ام سلمة: فوضعت التراب في قارورة عندي وكنت اقول : ان يوماً تتحولين
. فيه دماً ليوم عظيم
: وروى قريباً من هذا المعنى جمتعة كبيرة عن ام سلمة رض)( منهم
من ترجمة الامام الحسين ع)( في الجزء الثامن 79 ابن سعد في طبقاته في حديث رقم
. 147 والمحب الطبري في ذخائر العقبى
19213 15 / 14 وابو بكر بن ابي شيبة في كتاب الفتن من كتاب المصنف حديث رقم
.
. ط دار المعرفة - بيروت 4 / 73 وابن حجر في كتاب المطالب العالية
. ص115 ط بغداد, ورواه بطريق آخر في 3 / 114 والطبراني في المعجم الكبير
من ترجمة الامام الحسين ع)( بمناسبة 223 وابن عساكر في تاريخه في الحديث رقم
.
. 6 / 408 ورواه المزي في كتاب تهذيب الكمال
وما 88 حديث رقم 7 / 56 ورواه ابن العديم عمر ابن احمد في كتابه تاريخ حلب
. بعده من ترجمة الامام الحسين ع)(
. 9 / 192 ورواه الهيثمي في مجمع الزوائد
- في آخر كتاب تعبير الرؤيا , قال الحاكم 4 / 389 ورواه الحاكم في المستدرك
. وأقره الذهبي- : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
. ط بيروت 6 / 468 ورواه البيهقي في كتابه دلائل النبوة
. ط دار الفكر 3 / 230 ورواه ابن كثير في كتابه البداية والنهاية
وان بكاء النبي ص)( على مصاب ولده الحسين ع)( أمر ثابت مسجل في المصادر والمسانيد
. المعتبرة , غير قابل للانكار , ولا ينكره إلا معاند جاحد أو شيطان مارد
. أعاذنا الله من الجهل والعناد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 6:56 pm

1- في صحيح البخاري و صحيح مسلم – و اللفظ للبخاري - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله , إمام عدل , و شاب نشأ في عبادة الله , و رجل قلبه معلق في المساجد , و رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه , و رجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , و رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه , و رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه [5].

هذا للبكاء من خشية الله ليس على الحسين رضى الله عنه

2- روى الترمذي بسنده قال رسول الله صلى الله عليه [ و آله ] وسلم : لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ، ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم .

هذا ايضا للبكاء من خشية الله



اخ مالك اريد حديث من كتبكم متصل السند عن الرسول عليه الصلاة والسلام

انت ارسلت اقوال الحسين ولا نعلم ان كانت صحيحة ام لا

رجاء ابتعد عن الصحائح الست

سؤالى واضح

حديث متصل السند من كتبكم انتم

ما ارسلته من البخارى والترمذى هذا فى البكاء من خشية الله

ثانيا نحن لا نتكلم عن البكاء

نحن نتكلم عن لطم الخدود وشق الجيوب المنهى عنه

وشق الرءوس الذى حتى لم نسمع به فى الجاهلية


_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 7:02 pm

اعطيك اولا ما ورد على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم فى بطلان مثل افعالكم

788 - ليس منا من ضرب الخدود . أو شق الجيوب . أودعا بدعوى الجاهلية . وفي رواية : وشق ودعا بغير ألف .
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 103
خلاصة الدرجة: صحيح

160341 - ليس منا من شق الجيوب ولطم الخدود ودعا بدعوى الجاهلية
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 6/79
خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

89486 - ليس منا من لطم الخدود ، و شق الجيوب ، و دعا بدعوى الجاهلية
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5441
خلاصة الدرجة: صحيح

اعطنى انت احاديث من كتبكم متصلة السند تقول عكس هذا الكلام



_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
مالك البصري
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب كلية الأداب بغداد
أعلام الدول :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 7:24 pm

تم الحذف لعدم وجود حديث واحد روى عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

اكرر اخ مالك ليث كثرة اقوال
يكفينا حديث واحد بسند متصل

حديث واحد فقط
يقر بمشروعية لطم الخدود وشق الجيوب والرءوس
حزنا على الحسين رضى الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 7:46 pm

الحديث الاول من الراوى له
مع اتصال سنده
الحديث الثانى
قال: كان علي بن الحسين (ع) يقول:
انا اريد اقوال المصطفى الصحيحة من كتبكم بسند متصل
عن أبي حمزة، عن أبي عبد الله (ع)، قال: سمعته يقول:
ليس عن الرسول صلى الله عليه وسلم
عن أبي حمزة، عن أبي عبد الله (ع)، قال: سمعته يقول: إن
كلها ابى عبدالله
رضوان الله على الحسين
اين اخى اقوال النبى عليه الصلاة والسلام ؟؟
اما فهمت ما اقصد ؟؟؟؟

اكررها لك
حديث واحد فقط صحيح بسند متصل عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم محمد بن عبد الله

واعتذر منك سوف اقوم بحذف المساهمة الخاصة بك حيث انه لا يثبت
هذا الكلام عن رسولنا صلى الله عليه وسلم

_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 8:12 pm

هذا ما ورد من صحائحنا فى الحديث عن النبى بحق الحسين رضى الله عنه

108983 - رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرى النائم ذات يوم بنصف النهار - أشعث أغبر ، بيده قارورة فيها دم ، فقلت : بأبي أنت وأمي ، ما هذا ؟ ! قال : هذا دم الحسين وأصحابه ، لم أزل ألتقطه منذ اليوم .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 6130
خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

واكررها لك لاخر مرة حديث واحد فقط
يجيز لطم الخدود وشق الرءوس
عن حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم

_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
د-محمد سالم
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 42
العمل/الترفيه : صيدلى
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الثلاثاء يناير 27, 2009 8:33 pm

جزاكم الله خيرا وهدانا للخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noraleslam.own0.com
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   الأربعاء يناير 28, 2009 2:30 am

تم نقل الموضوع للقسم الخاص به

_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
بسام البسام
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 10
أعلام الدول :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رغبة ولكن   السبت فبراير 07, 2009 7:28 am

والله كان لي رغبة في أن يدخل ذلك البصري النقاش العلمي ولكن بعدما رأيت سفهه وغباءه وتهربه


أطلب منه طلبا سيشرفه ويرفع من قدره وقد طلبته سابقا بأحد ردودي عليه

Smile أريد منك أن تلحس حذائي فهو أشرف من أن تتقيأ هذه النتانة



مع المعذرة من القراء الشرفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النور و الإيمان
Admin


انثى عدد الرسائل : 642
العمر : 39
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)   السبت فبراير 07, 2009 7:42 am

أضحك الله سنك أخى

هرب البصرى ولم يعد يخدل وأظنه لن يعود ان شاء الله تعالى

فإذا حضرت الملائكة ذهبت الشياطين كما يقال
ولله الحمد والمنّة
لولا تكاتف الأعضاء وتواجدهم جميعا ورد الجميع عليه ما كان سيختفى

قال تعالى
الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً

الحمد لله تعالى
نسأل الله أن يهدى من كُتبت له الهداية منهم

_________________



قال جعفر الصادق ـ رحمه الله ـ : ( ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع ). رجال الكشي ص254

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noreman99.ahlamontada.net
 
الحقيقة من كتبهم (براءة اهل السنة من دم على والحسين رضى الله عنهم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور والايمان :: قسم الصوتيات والمرئيات :: خاص بإظهار حقيقة المذهب الرافضى-
انتقل الى: