الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التكامل بين الرجل والمرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حورية محمد
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى عدد الرسائل : 32
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: التكامل بين الرجل والمرأة   الأربعاء يناير 07, 2009 5:47 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل أن نبدأ فى مناقشة هذا الموضوع ، لابد أن نحدد قضية الخلاف على الحقوق والواجبات بين الرجل والمرأة .. ذلك أن هذا الخلاف يثور لعدم فهم طبيعة الخلق من الله سبحانه وتعالى .. ذلك لأن الناس تحسب أن الرجل والمرأة خُلقا متنافسين .. ولكنهما فى الحقيقة خُلقا متكاملين ..
أى يُكمل كل منهما الآخر .. واقرأ قول الحق سبحانه وتعالى :
( وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى ) ( الليل 1-4 )
لقد أراد الله تبارك وتعالى أن يلفتنا إلى قضية التكامل بين الرجل والمرأة .. كقضية التكامل بين الليل والنهار .. فالليل والنهار مختلفان فى الطبيعة ... والنهار يملؤه الضوء .. وهو وقت السعى وراء الرزق والحركة .. والليل تملؤه الظلمة وهو وقت السكون والراحة والنوم ..
كلاهما - أى الليل والنهار - يختلفان فى طريقة مهمتهما فى الكون .. ولكنهما مع ذلك متكاملان فى هذه المهمة .. أى يكمل أحدهما الآخر .. فلو أن الله سبحانه وتعالى جعل الدنيا كلها نهارا ً .. لتعب الناس لأنهم لا يجدون وقتا ً تسكن فيه حركة الكون .. ويستطيعون الراحة فيه .
ولو أن الله سبحانه وتعالى خلق الكون كله ليلا ً .. ما استطاع الناس الحركة ولا العمل .. ولا السعى على الرزق إلا بصعوبة .
واقرأ حول قول الحق جل جلاله :


قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء أَفَلَا تَسْمَعُونَ ُقلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ) ( القصص 71 و 72 )

إن الله سبحانه وتعالى .. يلفتنا إلى أن مهمة الليل والنهار فى الكون هى مهمة متكاملة ، وليست متعاندة .. أى لا يعاند بعضها بعضا .. ولكن يكمل بعضها بعضا .. وهذا واضح من حركة الحياة .
الإنسان إذا لم يسترح ويسكن ليلا ً .. لا يستطيع السعى والعمل نهارا .. والإنسان الذى تضطره ظروفه مثلا .. أن يواصل العمل ليلا ً ونهارا ً .. لا يمر عليه يومان .. إلا يكون قد فقد القدرة على العمل والحركة .. ولابد أن ينام فترة توازى فترة ليل اليومين اللذين قضاهما مستيقظا ً
النوم بالليل هو الذى يعطى الراحة الحقيقية للجسم .
ذلك أن حركة الحياة تهدأ ليلا ً .. مما يتيح للإنسان نوما عميقا .. فضلا عن ذلك فإن النوم ليلا ً - كما ثبت من الأبحاث الطبية الحديثة - يعطى الجسد راحة لا يعطيها له نوم النهار ..
كذلك لا يستطيع أحد أن يقول .. إن الليل والنهار متعاندان .. بل هما متكاملان .. يُكمل كل منهما الآخر ..
ولكى تستقيم الحياه .. لا يستغنى الانسان عن ليل أو نهار ..
أيضا ً الرجل والمرأة خلقهما الله سبحانه وتعالى متكاملين وليسا متعاندين .. الرجل له وظيفة فى السعى على الرزق .. ورعاية زوجته وأولاده .. وتوفير أسباب الحياة لهم ، والمرأة لها مهمتها فى رعاية البيت وإنجاب الأولاد .. وتكون مسكنا ً للزوج عندما يعود إلى بيته متعبا ً من حركة الحياه .. تستقبله بإبتسامة تمسح له شقاء اليوم .. ويجد كل ما يحتاجه فى بيته معدا .. ولذلك قال الله تبارك وتعالى :

( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) ( الروم 21 )


وهكذا حدد الله سبحانه وتعالى .. المهمة المتكاملة للرجل والمرأة .. فكلاهما يكمل بعضه بعضا .. لا الرجل يصلح لمهمة المرأة فى إنجاب الأطفال ورعاية البيت ، وتربية الأولاد والعناية بهم ، ... ولا المرأة مهمتها الأساسية أن تسعى فى سبيل الرزق .. لتوفير لقمة العيش للرجل .. وليس هذا على مستوى الأمة الإسلامية .. ولكنه القانون السائد الذى وضعه الله سبحانه وتعالى فى الكون كله ،،...
لا يوجد رجل يبقى فى البيت وامرأته تعوله وهو قادر على الكسب ، إلا نال احتقار الناس بما فيهم زوجته ، ولا توجد امرأة إلا وتتمنى أن تعيش فى حماية رجل يوفر لها كل شىء ويرعاها ..
تلك هى سُنة الله فى كونه بصرف النظر عن الإيمان وعدم الإيمان ، ومن تمام الحياه .. أن يؤدى إنسان مهمته فيها .. أما قلب الموازيين فلا ينجم عنه إلا الشقاء للإنسان ..
ولكن ما الذى حدث ؟.... أخذت القضية غير مسارها .. وأصبح هناك شبه معركة بين الرجل والمرأة .. فلا المرأة قنعت بدورها ومهمتها .. ولا الرحل رضى بمهمة المرأة فى الحياة ، بل كلاهما دخل فى معركة متعاندة .. وهذا هو الذى أوجد القضية االتى ما كان يجب أن توجد لو أن كلا منهما رضى بمهمته فى الحياه ......
لكن المرأة أصرت أن تزاحم الرجل فى العمل ..!!!
والرجل استسلم لمزاحمة المرأة ... بل دفعها إلى ذلك ..!!!!!!
فما الذى حدث ؟؟
حدث اختلال فى المجتمع ......... !!!!!!!!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التكامل بين الرجل والمرأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور والايمان :: قسم الأسرة المسلمة :: قسم الاسرة المسلمة-
انتقل الى: